الأربعاء 2 ديسمبر 2020| آخر تحديث 5:29 11/19



حركة واسعة بوزارة الداخلية تعصف بقياد وعمال وترقي”نجوم كورونا”

حركة واسعة بوزارة الداخلية تعصف بقياد وعمال وترقي”نجوم كورونا”

يترقب الجميع الإفراج الرسمي عن لائحة الحركة الواسعة لرجال السلطة، خاصة القياد والباشوات، حيث تهدف الخطوة إلى بث روح ونفس جديدين في صفوف رجال الداخلية بالعمالات والاقاليم، وذلك في انتظار توقيع وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت.
وجاءت هذه الخطوة حسب مصادر إعلامية ،بعد إنهاء المسؤولين عن الموارد البشرية بوزارة الداخلية، وضع اللائحة النهائية وإرسالها إلى مكتب الوزير عبد الوافي لفتيت، حيث يترقب الجميع توقيع المسؤول الحكومي، للإعلان بشكل رسمي عن الحركة الواسعة.
وينتظر استفادة البعض من الترقية، فيما سيتم معاقبة آخرين بتنقيلهم إلى مناطق بعيدة مع إبقائهم في مناصبهم وحرمانهم من الترقية، وذلك وفق مصادر مطلعة.
ويطبع الاستعجال إخراج هذه اللائحة، من قبل وزارة الداخلية وذلك بعدما طبع الفراغ مجموعة من القيادات بمجموعة من الأقاليم على الصعيد الوطني، بالإضافة إلى الإعفاءات السابقة .
وكان من المنتظر أن يتم تعيين مجموعة من العمال، بأقاليم المملكة ولكن اجتماع المجلس الوزاري الأخير غاب عنه الأمر ولم يتم فيه تعيين هؤلاء العمال .
ويسود التخوف عند مجموعة من العمال الحاليين، ولاسيما أن البعض منهم فشلو في تدبير أزمة فيروس “كورونا” المستجد، والتي أوكلت إليهم مجموعة من المهمات المتعلقة بتدبير الجائحة باعتبار الداخلية كانت شريكة بمعية وزارة الصحة في تدبير مسألة الحجر الصحي .
وبعدما أبانوا عن علو كعبهم في تدبير الجائحة، من المنتظر أن يتم تنقيل مجموعة من القياد الذين قامو بدورهم على نحو جيد إلى مناطق أخرى بالإضافة إلى ترقيتهم .
وتأتي هذه العملية في ظروف صعبة وخاصة، أبرزها فيروس كوفيد19 من جهة، والإنتخابات التشريعية والمحلية المنتظرة في يوم واحد كما صرح بذلك احد الزعماء السياسيين، خلال خريف سنة 2021، من جهة ثانية .







تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.