الإثنين 6 أبريل 2020| آخر تحديث 11:35 03/26



تيزنيت : تأجيل الدورة الاستثنائية للجماعة المقررة ليوم غد ،وترحيل النقط المدرجة بها الى اقرب دورة مقبلة

تيزنيت : تأجيل الدورة الاستثنائية للجماعة المقررة ليوم غد ،وترحيل النقط المدرجة بها الى اقرب دورة مقبلة

انطلاقا من الصلاحيات المخولة للجماعات الترابية كماوردت في الدستور المغربي.
واعتبارا للاختصاصات الذاتية المنصوص عليها في القانون التنظيمي للجماعات رقم 113/14 ، خاصة مايتعلق بمجالات حفظ الصحة وتنظيف الطرقات والساحات العمومية.
وبناء على صلاحيات رئيس الجماعة في مجال الشرطة الادارية في ميادين الوقاية الصحية والنظافة والسكينة العمومية وسلامة المرور.
وتنزيلا للقرارات الحكومية ذات الصلة بمحاربة فيروس كورونا الفتاك.
ومواكبة لحظة بلحظة لجميع المستجدات المرتبطة بهذا الوباء.
وقياما بواجب المسؤولية الملقاة على عاتقنا.
فانني اعلن للرأي العام مايلي:
١-التأكيد على انخراط جماعة تيزنيت التام والكلي والشامل في المعركة الوطنية ضد فيروس كورونا.
٢-وضع الجماعة لجميع امكانياتها البشرية واللوجيستيكية والمادية لوقاية المواطنين والمواطنات من هذه الجائحة العالمية.
٣-التعاون التام والتنسيق الوثيق مع السلطتين الاقليمية والمحلية من أجل التنزيل الفعال للتدابير المتخذة من طرف الحكومة.
٤-استمرار الجماعة في تنفيذ مخططها الوقائي المحلي الذي يشمل عدة محاور منها:التحسيس والتوعية، التطهير والتعقيم، توفير المعدات اللوجيستيكية، التنسيق مع مختلف المصالح الخارجية خاصة مندوبية الصحة والتعاون الوطني، توفير المأوى للمواطنين بدون مأوى بالتنسيق مع المجتمع المدني والتعاون الوطني والسلطة المحلية، المساهمة المادية للاعضاء ذوي المسؤوليات براتب شهر في الصندوق الوطني الذي أحدثه جلالة الملك محمد السادس نصره الله لمواجهة الفيروس …
٥-وضع الجماعة اسطولها من السيارات والحافلات والشاحنات، بمافي ذلك سيارة اسعاف الجماعة رهن اشارة مندوبية الصحة.
٦-تضع الجماعة رهن اشارة المندوبية الاقليمية للصحة جميع المرافق التابعة لها لاستقبال الاطقم الطبية والتمريضية في أحسن الظروف، وكذلك افراد مختلف الاجهزة الامنية.
٧-تأجيل الدورة الاستثنائية المقررة ليوم غد الجمعة 27 مارس 2020، وترحيل النقط المدرجة بها الى اقرب دورة مقبلة للمجلس، وذلك بناء على طلبات التاجيل المقدمة الى الرئاسة من طرف جمبع الفرق السياسية المشكلة للمجلس، اغلبية ومعارضة.
٨-نؤكد على أننا بصدد بلورة سبل مساهمة الجماعة في التخفيف من التداعيات الاجتماعية والاقتصادية على الفئات الهشة بالمدينة.
٩- الشكر لجميع المنتخبين والموظفين والمستخدمين بالجماعة على انخراطهم الجدي والمتواصل في تنفيذ مخطط الجماعة الوقائي.
١٠-الإشادة بتجاوب ساكنة المدينة مع قرار الحظر الصحي و التفاعل الإيجابي مع قرارات مؤسسات و مصالح الدولة في تدبير المرحلة .
١١- التنويه بانخراط ابناء المدينة من الميسورين و المجتمع المدني في الحملات التضامنية مع الفئات الهشة .
وفي الاخير ادعو الله عزو وجل أن يحفظ وطننا وشعبنا والانسانية جمعاء من الاوبئة وجميع الفتن .







تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.