الأحد 25 أغسطس 2019| آخر تحديث 2:54 07/17



تارودانت :شبح الموت يهدد الساكنة بسب انتشار العقارب و الأفاعي و الكلاب الضالة وغياب الأمصال المضادة لها والساكنة تستغيث

تارودانت :شبح الموت يهدد الساكنة بسب انتشار العقارب و الأفاعي و الكلاب الضالة وغياب الأمصال المضادة لها والساكنة تستغيث

طالب مجموعة من ساكنة “اغرم” بإقليم تارودانت من المجالس المنتخبة والمنتخبين و السلطات الصحية بتوفير الأمصال المضادة للسعات العقارب و الأفاعي وحقن داء السعار، حيث يعاني العديد من المواطنين القاطنين بتراب الجماعة السالفة الذكر ، الذين تعرضوا أو يتعرضون للسعات العقارب و لعضات الأفاعي و  الكلاب  الضالة من تهديد حياتهم ، بسبب غياب  هذه الأمصال بالمستوصفات وكذا المستشفى الإقليمي.

وطالبت الساكنة بالتدخل العاجل لتوفير هذه الأمصال ووضع حد لانتشار الكلاب الضالة، لتفادي تسببها في إلحاق الأذى بالمواطنين وبث الهلع في صفوفهم.

وكان آخر ضحايا غياب هذه الأمصال ، طفل ينحدر من أحد دواوير جماعة والقاضي دائرة اغرم إقليم تارودانت، الذي أصيب بعضة كلب مسعور استدعت نقله على وجه السرعة صوب المستوصف الحضري باغرم ، قبل أن تُجبر الأسرة على نقله صوب المستشفى الإقليمي المختار السوسي لتارودانت، بسبب انعدام العلاج بالمستوصف.

وتعيش بذلك ساكنة مجموعة من الدواوير الخوف والهلع جراء تكاثر العقارب والافاعي ، حيت تلجأ الساكنة في غالب الأحيان إلى الطرق البدائية في العلاج مما يسبب في تأزيم أكثر  للوضع الصحي للمصابين .

ويذكر أن مجموعة من المناطق التابعة لإقليم تارودانت تعرف انتشارا كبيرا للكلاب الضالة، ناهيك عن العقارب والأفاعي التي تظهر بشكل متزايد خلال فصل الصيف، ما يجعل حياة الساكنة مهددة أمام سبات الجهات المختصة، حيث ترتفع حالات الإصابة بلدغات الأفاعي أو العقارب أو عضات الكلاب الضالة، مع حلول فصل الصيف .







تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.