السبت 7 ديسمبر 2019| آخر تحديث 11:31 06/09



جمعية تكانت إكويان للقنص في إحاشة مرخّصة لقتل الخنزير البري بجماعة رسموكة

chasse rasmoka

نظمت جمعية تكانت إكويان للقنص  رسموكة ، إحاشةً (صيد جماعي) لصيد الخنزير البري، شملت بعض المناطق بتراب جماعة إرسموكن  وبالضبط  منطقة  ”أملال ” و ”دوموزروا ” ، وجبال ” وارزميمن ” و منطقة ” تالعينت ” المجاورة لسد يوسف بن تاشفين ، وذلك يوم الأحد 09 يونيو 2013، ابتداء من الساعة 6:00 صباحا إلى غاية 18:30 مساء.
وقد تم خلال العملية إنجاز 7 جولات ،  قتل  فيها العشرات من الخنازير البرية  ، التي وجدت أرضاً خصبةً ساعدتها على التكاثر بكيفية كبيرة أضحت تشكل خطراً على السكان وتخرب حقول وبساتين الفلاحين بل وحتى حرمة المقابر، كما أصبح يتجول ليل نهار بين المنازل يحفر وينهش، مما اضطر عددا من المواطنين والجمعيات  إلى توجيه شكايات في الموضوع إلى المسؤولين. وقد لبّت هذه  الجمعية المختصة في القنص بإرسموكن ، نداء المتضررين وبدافع الغيرة والإنسانية وبفضل جهود أعضاء ومنخرطي الجمعية تم التقليل من هذا الحيوان الشرس ،كما لايجب هنا نكران مجهودات بعض السكان من متعاونين أو ما يطلق عليهم بالحياحة
هذا وتخللت الحملة وجبة غذاء جماعية مما زاد في رونقها وقد قال لنا بعض القناصين أنهم يعلمون جيداً أن هوايتهم هذه مكلفة جداً، إلا أنهم يؤكدون أنهم لا يعرف لذة هذه الهواية إلا من يمارسها، مشيرين إلى أن التعب الذي يصاحب عملية القنص، لا يعدو كونه حلقةً أخرى في مسلسل الاستمتاع بطريقة الصيد.
عملية القنص هاته استحسنتها الساكنة وطالبت السلطات المختصة وجمعية تكانت إكويان للقنص برسموكة لتكرار العملية أكثر من مرة للتخلص من الخنزير البري الذي أصبح يشكل خطراً على الفلاحين والأطفال والممتلكات. وتجدر الإشارة إلى أن عملية الإحاشة هذه تمت بعد حصول جمعية تكانت إكويان على ترخيص بذلك من قبل الجهات المسؤولة بالعمالة بتيزنيت وبقطاع المياه والغابات.

الحسين كافو







تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.