الأحد 20 أكتوبر 2019| آخر تحديث 7:06 06/12



عبدالله بن عيسى يكتب : بيان “البيجيدي” ..بيان للهروب من فشله أمام الساكنة

عبدالله بن عيسى يكتب : بيان “البيجيدي” ..بيان للهروب من فشله أمام الساكنة

أصدرت الكتابة المحلية للــ”PJD ” ، يوم االإثنين 10 يونيو 2019 بيانا هزيلا، حول القضايا التنظيمية الداخلية والتنموية بمدينة تيزنيت .
وبدلا من أن ينكب الحزب المسير للجماعة (البيجيدي)، عن حلول للأزمات، التي تعاني منها الساكنة المحلية ، لجأ حزب العدالة والتنمية بتيزينت إلى كسب عطف الساكنة عن طريق شعارات متناقضة، لن تفيد ساكنة تيزنيت، الذي أصبح على وشك السكتة القلبية بسبب تعنت مجلس الجماعة ومعها الحكومة التي يراسها نفس الحزب في تنفيذ مطالب المواطنين.

وأكد الاجتماع العادي للكتابة المحلية لpjd بتيزنيت، يوم الاثنين 10 يونيو 2019، على موقفه الداعم والثابت المساند لقرار الامانة العامة تنزيل مجريات الحوار الداخلي الذي كان ممركزا ليشمل الاقاليم، وذلك لمشاركة قواعد الحزب في النقاش الدائر لتوضيح الصورة التي يسير عليها الحزب لتنفيذ اطروحته الاصلاحية والتنموية، دون أن يذكر كلمة واحدة عن مضمون هذا الحوار .
وفي البيان ذاته ، أشاد بدينامية منتخبي المصباح بجماعة تيزنيت، وبعمل الاغلبية المسيرة للمجلس لتنزيل مضامين البرنامج التنموي للجماعة، كما ثمن فحوى بلاغ الاغلبية المسيرة للمجلس الجماعي لتيزنيت الصادر يوم 30 ماي 2019 والمتضمن للعديد من القضايا التي تشغل بال الساكنة واهتماماتها.
واستنكارت الكتابة المحلية استباحة تراب المدينة وازعاج ساكنتها والاعتداء عليها بظواهر مشينة وغريبة عن المدينة، من قبيل ترحيل المشردين والمختلين عقليا من مدن أخرى، كما طالب البيان السلطة المحلية بالعمل على إخلاء وانهاء ظاهرة احتلال الملك العام بشوارع المدينة وعرقلة السير من قبل الباعة الجائلين وارباب الشاحنات بائعي الخضر والفواكه، في الوقت الذي صم فيه المجلس أذنيه عن مطالب الساكنة بتفعيل اختصاصات الرئيس في مجال الشرطة الإدارية ، التي ترمي إلى الحفاظ على النظام في الطرقات العمومية ، الحد من الفوضى في الطرق مما يسمح بمنع بعض التظاهرات، الوقاية من جميع الكوارث لا سيما الطبيعية منه، الوقاية من الأوبئة بجميع أنواعها و تحقيق الطمأنينة بمنع كل ما يزعج راحة المواطنين.

عبدالله بن عيسى







تعليقات

  • ترحيل المشردين كان دائما وابدأ نصيب مينة تزنيت منذ ستينيات القرن الماضي في حين أنها كانت أول مدينة مغربية في در العملة الصعبة في المغرب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.