الأربعاء 21 أغسطس 2019| آخر تحديث 10:11 02/08



تافراوت المولود : بيان لجمعية فتح الخير للتنمية والتعاون حول مشروع تطهير السائل بالجماعة

تافراوت المولود : بيان لجمعية فتح الخير للتنمية والتعاون حول مشروع تطهير السائل بالجماعة

على إثر تعرض الساكنة على مشروع تطهير السائل بالدواوير السبعة المشكلة لأفلا نتدلي بتافراوت المولود ، وما صاحب ذلك من كثرة الأكاديب التي يحاول أتباع رئيسة الجماعة تلفيقها لساكنة هذه الدواوير المتعرضة على مشروع تطهير السائل .
ورداً على التهديدات ووصف الساكنة بالكلاب من طرف النائب الثالث للرئيسة ، و السب والشتم والاتهامات التي تعرضت له الساكنة من طرف بعض الأشخاص في مجموعة وتسابية أنشئت للتضليل والكذب على ساكنة تافراوت المولود.

نوضح للراي العام المحلي والوطني مايلي :

– تعرض الساكنة على المشروع لم يكن وليد اليوم بل إتخدته الساكنة في اجتماع داخلي أواخر سنة 2017 ، وتم إرسال هذا التعرض يوم 4 يناير 2018 لكل من قائد انزي ؛ عامل إقليم تيزنيت ؛ وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك ؛ كاتبة الدولة المكلفة بالماء (قبل حذفها) ؛ رئاسة الحكومة ، كما تم إعادة إرسال التذكير يناير 2019 .
– أن تعرض الساكنة يخص الدواوير فقط ، اما بالنسبة للسوق فإننا لا نرى مانعاً لذلك.
وعن أسباب هذا التعرض فهي:
1- المشروع ليس من أولويات الساكنة التي عبرت عنها بوضوح في اللقاءات التشاورية وهي الماء والطرق والمشاريع المدرة للدخل.
2 – عدم اشراك الساكنة والاخذ برايهم في المراحل الاولى للمشروع، وإتسام المشروع بالغموض في كل مراحله .
3 – تطهير السائل لا يشكل مشكل داخل الدواوير لقلة الساكنة ولتوفر الحفر الصحية( المطمورات ) الكافية لتطهير السوائل المنبعتة من بيوتهم دون مشاكل تذكر.
4 – قلة المياه المنبعثة من البيوت مما سيتسبب في توقف جريان المياه العادمة لانها تتطلب كمية كثيرة من المياه ، مما سينتج عنه رجوع الروائح الكريهة للبيوت .
5- تهديد المشروع للبيئة ، فلابد من الإشارة إلى أن مشروع قنوات الصرف الصحي تتسبب في مشاكل جمة ومن ضمنها تدهور الأراضي الفلاحية وتلوث الهواء والمياه والتنوع الحيوي وتلوث الآبار التي توجد بجانب حفر تجميع السوائل.
6- عدم وجود دراسة بيئية التي لابد قبل الترخيص لمثل هذا المشروع من وجودها ، مع قيام الجهات الوصية بالتأكد من الشروط القانونية والصحية لمثل هذه المشاريع في البوادي .
7- الدواوير المستهدفة نائية و تتواجد بمنطقة جبلية وعرة وتطهير السائل هو اخر شئ تفكر فيه نظراً لندرة المياه، ولم يكن يوماً من أولوياتهم.

كما اننا كجمعية فتح الخير للتنمية والتعاون ندين:*

– تهجمات بعض الأشخاص المحسوبين على رئاسة الجماعة وعلى رأسهم نائبها الثالث على ساكنة دواوير أفلانتدلي ، وعلى الاقصاء والتهميش الذي تتعامل به رئاسة الجماعة مع هذه الدواوير .

كما نؤكد :
– استعداد ساكنة الدوار سلك جميع الطرق الاحتجاجية والقانونية لمنع المشروع فوق اراضيها.
– عزمنا على الرد على التهديدات والسب والترهيب الذي تعرضت له الساكنة بكل الوسائل القانونية.

الإمضاء







تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.