الجمعة 15 فبراير 2019| آخر تحديث 3:53 01/22



بالصور ..شبكة إنماء للمجتمع المدني بإقليم تيزنيت تختتم دورة تكوينية للشبكات الإقليمية

بالصور ..شبكة إنماء للمجتمع المدني بإقليم تيزنيت تختتم دورة تكوينية للشبكات الإقليمية

نظمت شبكة إنماء للمجتمع المدني بإقليم تزنيت بشراكة مع رابطة جمعيات الجنوب الدورة الثانية للتكوين التخصصي لمكاتب الشبكات الإقليمية بالجنوب يومي 19 و20 يناير2019.


تميز اليوم الأول من برنامج الدجورة بعملية للتبرع بالدم لفائدة بنك الدم بالمستشفى الإقليمي الحسن الأول، ساهم فيها متبرعون بدمائهم مشاركون في الدورة وآخرون اعضاء من الجمعيات المشكلة لشبكة إنماء.


لتنطلق فقرات الفترة المسائية بجلسة افتتاحية عرفت فقرات شعرية وموسيقية إلى جانب إلقاء كلمات بالمناسبة خاصة من رئيس رابطة جمعيات الجنوب ورئيس شبكة إنماء للمجتمع المدني، اللذين وضعا الدورة في سياقها البرنامجي للرابطة في مجال التكوين والتأطير وكذا في إطار الدينلاميات التي تنظمها الرابطة بهدف الرقي بالقدرات التدبيرية لقيادات الشبكات الإقليمية بالجنوب، كما كان من المتحدجثين في الجلسة النائب الأول لرئيس المجلس الإقليمي لتيزنيت الذي نوه بالمبادرة وأكد على أهمية التكوين في تأهيل مكونات المجتمع المدني للنهوض بالأدوار الدستورية الجديدة الموكولة إليهم.


وبعها انطلقت الندوة العلمية حول ” الديمقراطية التشاركية: الآمال والتحديات ” . حيث قدم الأستاذ الباحث هشام عميد عرضا حول “آليات الترافع : الطموحات تحديات التنزيل” . وقدم الأستاذ عمر ببريك النائب الأول لرئيس المجلس الاقليمي لتزنيت عرضا حول “الشراكة بين الجمعيات والمجالس الترابية : الواقع والآفاق”، وتناول الأستاذ المهتم بالمجتمع المدني أحمد اكنتيف عرضا حول “مستجدات المجتمع المدني: قراءة في قانون 18•18″، ندوة أغنت مداخلاَتها تدخلات الحاضرين في مناقشة مستفيضة عمقت الأفكار والمضامين وطرحت الكثير من التوصيات والمقترحات للنهوض بخوض رابطة جمعيات الجنوب والشبكات المنضوية تحت لوائها غمار الترافع في قضايا المجتمع بشتى مجالاتها.


أما برنامج اليوم الثاني فعرف أشغال ورشتين: الأولى أطرها ونشطها ذ.زكرياء الناه، المتصرف ورئيس قسم الشؤون الإدارية والمالية والقانونية بجماعة تيزنيت، في موضوع “المالية التطبيقية للجمعيات والشبكات الجمعوية”. فيما الورشة الثانية كانت من تأطير ذ.عبد الله صمايو رئيس شبكة إنماء للمجتمع المدني بإقليم تيزنيت حول موضوع ” الهندسة الإدارية للشبكات الجمعوية الإقليمية”.


يُذكر أن هذا النشاط يعد باكورة أعمال شبكة إنماء للمجتمع المدني بإقليم تيزنيت التي تأسست حديثا، وتنضوي في إطارها حوالي 13 جمعية محلية وإقليمية، ويراسها الفاعل المدني عبد الله صمايو، وتهدف إلى التنسيق بين مكوناتها وتظافر جهودهم في مجالات التكوين وتخطيط المشاريع الجمعوية والترافع وفقا لمقتضيات دستور 2011 وآليات الديمقراطية التشاركية.






تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.