الجمعة 15 فبراير 2019| آخر تحديث 10:43 01/20



تيزنيت : جمعية الوفاء بحي تمدغوست تنظم حفل نهاية الأسدوس الاول لفائدة تلامذة مدرسة أحمد بلافريج

تيزنيت : جمعية الوفاء بحي تمدغوست تنظم حفل نهاية الأسدوس الاول لفائدة تلامذة مدرسة أحمد بلافريج

حرصا من جمعية الوفاء للتنمية و التعاون بحي تمدغوست على تشجيع المتعلمين و المتعلمات بمدرسة أحمد بلافريج ، و ايمانا منها بأدوار و إيجابيات الحفلات المدرسية، نظمت الجمعية حفلة نهاية الطور الاولى مساء يوم السبت 19 يناير 2019 بساحة حي تمدغوست، و كان الحفل مناسبة لتتفتق مواهب المتعلمين و المتعلمات و إبراز قدراتهم في الإبداع ، و فرصة لتحفيزهم على مزيد من الجد و الاجتهاد في الدورة الثانية.
و كانت فقرات الحفل متنوعة، كاتالي:
_ الافتتاح بالقرآن الكريم من طرف أحد المتعلمين.
_ أداء النشيد الوطني من طرف مجموعة من الاطفال
_ أداء أناشيد تربوية هادفة، و مسرحيات و سكيتشات هزلية، أبان فيها المتعلمون عن مكمونات عظيمة في الأداء و الإبداع
و كانت تتخلل فقرات الحفل توزيع الجوائز و الشواهد التقديرية على التلاميذ الحاصلين على الرتب الاولى و الثانية في كل المستويات، تشجيعا لهم على نتائجهم المتميزة، و تحفيزا على مزيد من الاجتهاد في الدورة الثانية.
و لا يسعنا من خلال المنبر الا أن نقدم تشكراتنا الخالصة و تقديرنا لمدير المدرسة و الاطر التربوية بها على مساهماتهم الجبارة في انجاح الحفل، و على ما يتسمون به من نكران الذات من أجل تعليم و تربية أبناء و بنات الحي.
و في ليلة نفس اليوم و بمناسبة حلول رأس السنة الامازيغية 2969 نظمت الجمعية سهرة فنية كبرى، بدعم من المجلس الجماعي لتيزنيت، و كانت السهرة فرصة للتعرف على الثقافة الامازيغية باعتبارها احدى مكونات الهوية المغربية.
افتتحت السهرة بكلمة ترحيبية لرئيس الجمعية بالمستشارة الجماعية فاضمة أسلاف عن المجلس الجماعي لتيزنيت ، و بكل ضيوف الحي و بساكنة الحي و نوه بالسلطة المحلية و بالاخص قائد المقاكعة الادارية الرابعة و بالامن الوطني على مجهوداتهم الجبارة للسهر على نجاح الحفل و ضمان الامن.
و كانت السهرة من تنشيط الفرقة الامازيغية نجوم أفولكي التي قدمت وصلات فنية أمازيغية أطربت كل الحاضرين، و في الفكاهة أبدع الشاب الواعد كوتي الذي أضحك الجمهور بوصلات هزلية غاية في الروعة.
و اختتمت السهرة بتقديم أكلات أمازيغية: سكسو ( كسكس أمازيغي ) ، تاكلا ( العصيدة ) ، بركوكس ، أركيمن ، شفنج … و كل هذه الاطباق من إعداد نساء الحي اللواتي أظهرن مهارتهن في فن طبخ الاكلات الامازيغية ، و هذه الاخيرة تؤكد تميز المرأة الامازيغية في الطبخ.
و في الختام تتقدم جمعية الوفاء للتنمية و التعاون بحي تمدغوست بالشكر الجزيل ل: المجلس الجماعي لتيزنيت ، السلطة المحلية ، الامن الوطني، القوات المساعدة ، شباب الحي الغيورين على حيهم، و كل ساكنة الحي ، و بالخصوص للنساء اللواتي تكبدن المشاق من أجل إعداد الاطباق الامازيغية.






تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.