السبت 15 أغسطس 2020| آخر تحديث 4:45 05/24



خطير: المركز الاستشفائي الإقليمي لتيزنيت بدون أطباء الجراحة؟؟!!

خطير: المركز الاستشفائي الإقليمي لتيزنيت بدون أطباء الجراحة؟؟!!

توصلت تيزبريس من مصادر مطلعة بخبر يفيد قيام لجنة مختصة في الفحص المضاد بزيارة لطبيبة في منزلها قبل قليل لتتبع حقيقة وضعها الصحي على إثر إيداعها لرخصة مرضية، وفي نفس المنحى تتابع كل من المندوبة الإقليمية والمدير الجهوي للصحة عن كثب نتائج الفحص المضاد الذي سينجز بخصوص صحة الشهادة الطبية التي أدلى بها أحد الأطباء الجراحين خلال هذا الأسبوع، ويتساءل الرأي العام هل ستكون نتائج التحقيق موضوعية خصوصا وأن الطبيب المذكور شوهد أمس الخميس وسط الوقفة الاحتجاجية التي نظمها بعض الممرضين أمام بوابة المستشفى، أم أن التستر وغض الطرف سيكونان سيد الميدان؟
وبناء عليه، يبقى قسم الجراحة وقسم الولادة بلا طبيب.

وأمام هذا الوضع استعانت مندوبية الصحة بتيزنيت وإدارة المستشفى، بشكل مؤقت خلال اليومين الماضيين، بخدمات طبيب إحدى المصحات الخاصة بالمدينة. وبلغ إلى علم تيزبريس أن بعض الجهات النقابية بالمستشفى عبرت عن رفضها لاستقدام هذا الطبيب إلى المستشفى لحل إشكالية الخصاص الموجود في الأطباء الجراحين، ما يعني أن هذه الجهات لا تخفي رغبتها في تأزيم الوضع الصحي بالمستشفى؟؟
كما بلغ إلى علم تيزبريس أن مندوبية الصحة بتيزنيت وإدارة المركز الاستشفائي الحسن الأول نسقت مع المندوبية الجهوية للصحة بكلميم من أجل حل الفراغ الموجود في أطباء الجراحة داخل المستشفى وتم استقدام طبيب جراح من المركز الاستشفائي لكلميم لسد هذه الثغرة مؤقتا.