السبت 20 أكتوبر 2018| آخر تحديث 9:08 10/08


الوزير أمزاري في مواجهة 15 الف مدير قرروا ” المقاطعة “

الوزير أمزاري في مواجهة 15 الف مدير قرروا ” المقاطعة “

يواجه وزير التعليم ” أمزازي ” أصعب إمتحان له في الدخول المدرسي لهذا الموسم ، بعد أن قرر أزيد من 15 ألف مدير وحارس عام بالأسلاك التعليمية الثلاث في المؤسسات التعليمية العمومية، مقاطعتهم للقاءات والاجتماعات والتكوينات التي تنظمها الوزارة الوصية، بل ان هؤلاء قد شرعوا ، مؤخرا ، في الانسحاب الجماعي من الجمعيات المدرسية، مع اصرارهم على خوض إضرابات ووقفات ومسيرات احتجاجية وطنية وجهوية وإقليمية.
وبحسب بيان للجمعية الوطنية لمديرات ومديري الثانويات العمومية بالمغرب، عقب اجتماع مجلسهم الوطني المنعقد يوم امس الاحد بمدينة الجديدة،جدد من خلاله مديرو المؤسسات التعليمية، تشبثهم بالملف المطلبي في شموليته، وعلى رأسه مطلب تغيير الإطار بما يحفظ كرامة هيئة الإدارة التربوية ماديا ورمزيا، داعيا في هذا الاتجاه وزارة التربية الوطنية “سحب المرسوم المفروض ورفض صيغة المتصرف التربوي الذي اعتبروه ” بئيس” والإسراع بإخراج نظام أساسي عاجل لموظفي وزارة التربية الوطنية”.

أدان الموقعون على البيان نفسه ما أسموه ب “الإعفاءات الظالمة والمفبركة التي تطال عددا من المديرين ويطالبون بالتراجع الفوري عنها”.

كما استهجن مديرو المؤسسات التعليمية “رفض وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني مسلك التفاوض والحوار مع الجمعية الوطنية رغم المراسلات المتعددة للمكتب الوطني”.

هبة بريس





تعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *