الأربعاء 26 سبتمبر 2018| آخر تحديث 3:19 09/11


محلية الــPJD بأولاد جرار : نتفهم موقف أعضاء الحزب بالجماعة بتوقيعهم على طلب اقالة الرئيس و نحتفظ بحق التدخل المناسب في الوقت المناسب وبما يناسب

محلية الــPJD بأولاد جرار : نتفهم موقف أعضاء الحزب بالجماعة بتوقيعهم على طلب اقالة الرئيس و نحتفظ بحق التدخل المناسب في الوقت المناسب وبما يناسب

توصل موقع ” تيزبريس ” ببيان من المكتب المحلي لحزب العدالة والتمنية بجماعة الركادة إقليم تيزنيت ،يُعلن من خلاله تفهمه لموقف أعضاء فريق الحزب بالجماعة بتوقيعهم على طلب اقالة الرئيس ،وأكد فيه أنه يحتفظ لنفسه بحق التدخل المناسب في الوقت المناسب ، وبما يناسب ..

وفيما يلي نص البيان كما توصل به موقع تيزبريس :

على اثر ما عرفته جماعة الركادة بأولاد جرار هذه الأيام شأنها شأن مجموعةمن الجماعات الترابية على المستوى الوطني إقدام مجموعة من المستشارين الجماعيين على توقيع ملتمس إدراج نقطة إقالة الرئيس من مزاولة مهامه خلال دورة أكتوبر القادمة تطبيقا لمقتضيات المادة 70 من القانون التنظيمي 113.14 ، عقد المكتب المحلي للحزب بأولاد جرار اجتماعا خُصص لمناقشة هذا المستجد و يعلن للرأي العام مايلي :

– أن موقفه مما يجري بالجماعة يتأسس على ثوابت كبرى تاريخية و سياسية تؤطر قراءته للوضع السياسي و الإقتصادي و الإجتماعي بمنطقة أو لاد جرار .
-تنديده بتغول اللوبي المالي في المنطقة بأطماع انتخابوية مكشوفة تسعى لإفساد الممارسة السياسية بالمنطقة بمنطق تحكمي .
– إشادته بأداء أعضاء الحزب بالجماعة من موقع المعرضة على امتداد الولاية الحالية سواء فيما يخص تفعيل النقاش السياسي حول أهم قضايا تدبير الشأن العام المحلي .وكذا عملهم الحثيث على تخليق الممارسة السياسية من داخل المجلس بتشبتهم بقيم النزاهة و الشفافية و نظافة اليد.
-اعتباره قرار أعضاء فريق الحزب بالجماعة التوقيع على طلب اقالة الرئيس قرارا شخصيا تم وفق تقديرات سياسية معتبرة منسجمة و القناعات الكبرى المؤطرة لموقع الحزب في المعارضة ،و أن المكتب المحلي للحزب يتفهم موقفهم و يحتفظ بحق التدخل المناسب في الوقت المناسب و بما يناسب .
– استمراره في تتبع الوضع عن كثب .و ابلاغ الرأي العام بالمنطقة و عموم الإقليم بمواقفه الرسمية عبر بيانات و بلاغات مسؤولة دون الحاجة لا لعراب و لا لشناق .

إمضاء الكاتب المحلي
عبد الإله كنب
41659986_2118709398162391_4561352510706548736_n




تعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *