الإثنين 22 أكتوبر 2018| آخر تحديث 12:06 07/18


أكادير : الوكيل العام يستقبل ضحايا مافيا العقار و « إبا إجُو » رفقة أسرتها تُقرر العودة إلى معتصمها السابق بتيزنيت

أكادير : الوكيل العام يستقبل ضحايا مافيا العقار و « إبا إجُو » رفقة أسرتها تُقرر العودة إلى معتصمها السابق بتيزنيت

استقبل الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بأكادير،اليوم التلاثاء ،مجموعة من ضحايا مافيا العقار بجهة سوس وكلميم .
ووعد الوكيل العام “عبد الكريم الشافعي” من خلال حديثه إلى الضحايا ، بحل هذا الملف وإحالة جميع الشكايات التي توصل بها والتي سيتوصل بها على جهة محايدة قصد التحقيق فيها وإنصاف الجهة المتضررة .
و في معرضه حديثه مع الضحايا الذين استقبلهم صباح اليوم ، أشار”عبد الكريم الشافعي” إنه على علم بجميع حيثيات هذا الملف الذي أسال الكثير من المداد .
من جهة أخرى ، فقد عمل الوكيل العام على احالة شكاية ورثة المرحوم “احمد الوزاني” زوج « إبا إجُو » على وكيل الملك بابتدائية تزنيت قصد فتح تحقيق معمق فيها من جديد ، وهي الشكاية التي يتهم فيها الورثة « بوتزكيت » بالترامي على مسكن « إبا إجُو » وطردها بالقوة باستعمال عصابة إجرامية مكونة من عدة أشخاص من بينهم “بوتزكيت” ونجله .
كما تتهم الشكاية « بوتزكيت » بإستعماله لعقد بيع مزور مؤرخ سنة 1999 من بائع وهمي وبأختام مشكوك في مصدرها.

و يتابع « بوتزكيت » بالفصول 341، و342، و351، و354 من القانون الجنائي بعدما نُسبتْ اليه أفعال التزوير في محرر رسمي، والتزييف والتزوير في الطوابع الوطنية والتوصل بغير حق بها واستعمالها واستخدامها ، و سبق للخبرات الخطية المُنجزة من طرف معهد علوم الأدلة الجنائية التابع للدرك الملكي بالرباط، أن كشفت أنَّ « بوتزكيت » استولى على أراضي الغير عن طريق تزوير توقيعات وتزييف أختام.
وعلاقة بالموضوع علم موقع ” تيزبريس ” ان العجوز « إبا إجُو » تستعد من جديد للدخول في اعتصام مفتوح أمام محكمة تيزنيت بعد أن ضاق بها الحال بعد وفاة زوجها ، و تأزمت وضعيتها أكثر من ذي قبل حيث أصبحت متشردة بأزقة الأخصاص وبويزكارن .
يذكر أن الوكيل العام الجديد ، كان قد وعد من خلال كلمة له على هامش حفل تنصيبه ، أواخر شهر ماي الماضي ،بالسرعة والحزم في تطبيق القانون في حق المترامين على عقارات الغير ،وأضاف في كلمته أن التحقيق العقاري سيكون من بين أولويات برنامجه العملي، لأن” بعض الأشخاص أصبحوا يلجؤون للتزوير من أجل لاستلاء على عقار الغير مغاربة وأجانب ما يتسبب في ضياع الحقوق والثقة في النظام العقار ببلادنا”.





تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *