الأحد 23 سبتمبر 2018| آخر تحديث 9:26 07/13


“بن السايح” يخرج بتوضيح حول الإتهامات التي طالته خلال الأيام الأخيرة

“بن السايح” يخرج بتوضيح حول الإتهامات التي طالته خلال الأيام الأخيرة

خرج الحسين بن السايح اليوم الجمعة 13 يوليوز الجاري، بتدوينة على موقع التواصل الإجتماعي فايسبوك عنونها ب ” توضيح للرأي العام “، ويأتي هذا التوضيح بعد إتهامات وجهها له أحد أعضاء مجلس جماعة الركادة والتي مفادها منعه لدوار” فم الواد” المتواجد بتراب ذات الجماعة من التزود بالماء الشروب خلال الأيام القليلة الماضية. وهذا نص تدوينة الحسين بن السايح :

توضيح للرأي العام

بصفتي رئيسا لجماعة الركادة انفي نفيا قاطعا منعي للشاحنة الصهريج الخاصة بالجماعة من اجل تزويد دوار < فم الواد > بالماء الشروب و اكذب جملة وتفصيلا كافة الإشاعات التي خرج بها أحد الاشخاص منذ ليلة أمس واوضح للراي العام ولساكنة جماعة الركادة بالخصوص ما يلي :

1- أن جماعة الركادة ومنذ ان توليت رئاستها سنة 1997 لم تمتنع ولو مرة عن تزويد دوار < فم الواد > بالماء الشروب.
2 – أن جماعة الركادة وضعت رهن إشارة دوار < فم الواد > شاحنة صهريج وسائق خاصين بالجماعة من أجل تزويده بالماء الشروب كلما تطلب الأمر ذلك.
3 – ان جماعة الركادة تزود دوار < فم الواد > بالماء الشروب مجانا وبدون تفعيل القرار العاملي الذي ينص على ضرورة إستخلاص 70 درهم في المناطق السهلية و 100 درهم في المناطق الجبلية عن كل خدمة تزويد بالماء الشروب.
4 – أن الشخص صاحب الإتهامات الكاذبة يريد تزويد دوار < فم الواد > عن طريق سندات الطلب لسبب وحيد الكل يعرفه وسنتطرق له حينما تكون الفرصة مواتية لذلك.
5 – أنني كرئيس للجماعة وفي إطار التسيير الرشيد للنفقات لن اقبل بسندات الطلب الخاصة بالماء الشروب في الوقت الذي تتوفر فيه الجماعة على شاحنة وصهريج بإمكانهما تزويد دوار < فم الواد > وباقي دواوير الجماعة التي هي في حاجة لهذه الخدمة الحيوية.
6 – اشكر السيد النائب الثاني للجماعة على المجهودات التي يبذلها ليل نهار في قطاع اشغال الجماعة وأحييه على غيرته ونكرانه للذات خدمة لساكنة أولاد جرار.

وفي الختام أؤكد لجميع ساكنة جماعة الركادة انني مستعد لخدمتها ما دامت مسؤوليتها على عاتقي ولن ارضح لأي كان وكيفما كان وذلك حماية لمصلحتها ومصالحها .

والسلام.




تعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *