الخميس 18 أكتوبر 2018| آخر تحديث 7:39 06/04


نــــداء : جمعية  SOS اكلو تدعو الساكنة لتسجيل ملاحظاتها وتعرضاتها ضد مشروع تصميم التهيئة الخاص بمركز الجماعة

نــــداء : جمعية  SOS اكلو تدعو الساكنة لتسجيل ملاحظاتها وتعرضاتها ضد مشروع تصميم التهيئة الخاص بمركز الجماعة

إيمانا بدورها الحقوقي،وتنزيلا لأهدافها الترافعية ،ومن اجل التحسيس بإشكاليات مشروع تصميم التهيئة الخاص بمركز جماعة اثنين اكلو ونظرا لأهمية الموضوع وبعد بحث تقني وقانوني لجمعية  SOS اكلو حول الإشكال تم تسجيل الملاحظات التقنية والقانونية التالية :

1)- إن تصميم التهيئة تم انجازه على أساس مسح طبوغرافي  (Restitution)قديم  وهو لا يجسد الواقع الحالي للعقارات التي شملها التخطيط .

2)-هذا التصميم لم يراع المقتضيات المنصوص عليها في القانون رقم 25.90 والمتعلقة بالتجزئات والمجموعات السكنية وتقسيم العقارات والتي تسري على عمليات التهيئة واعادة الهيكلة  والتي تستوجب بالضرورة انجاز ها على أساس مسح طبوغرافي جديد الشيء الذي لم تتعامل معه الجهات المكلف بالمشروع  تطبيقا للقوانين المعمول بها في هذا المضمار.

3)-لم يتم إجراء بحث عقاري Enquête parcellaire والبحث الأسري (Enquête ménage) وفق مقاربة تشاركية مع جميع الفاعلين السياسيين والمدنيين.

4)-التصميم في مجمل توجهاته لم يراع العدالة العقارية حيث تم فتح التعمير لتنطيق الفيلات (Dوتنطيق السياحة (ZT) وذلك بالرغم من عدم توفر  الملاكين على المساحات المخصصة  لمثل هذه التنطيقات .

5)-الشبكة الطرقية والتخطيطات والتنطيقات  ألحقت أضرار بالغة بممتلكات الساكنة والملاكين حيث اخترقت  مجموعة من البنايات القائمة(منازل فيلات…)

6)-مشروع تصميم التهيئة لم يحترم تنطيقات بعض الوداديات و التجزيئات الحديثة العهد بتراب الجماعة  .

7)- برمجة  تنطيقات وتخطيطات  على وعاءات عقارية وممتلكات  متضررة سبق للساكنة  اداء  ضرائب  عليها باعتبارها اراضي غير مبنية  ناهيك عن بنايات قائمة تتوفر على ملف قانوني ادت عليه رسومات متعلقة بالضرائب وحصلت على رخص السكن والبناء.

8)-التصميم الجائر بالغ في تفاصيل التهيئة  في الأوعية العقارية  ولم يرق إلى مستوى تطلعات الساكنة التي طال انتظارها ومعاناتها   لعقود بحيث لم ينجز في إطار المقاربة التشاركية مع الهيئات السياسية والمدنية  خلافا لما ينص عليه الدستور الجديد .

9)-التصميم لم يأت بجديد حيث  احتفظ  على توجهات التصميمين السابقين SDAUوPZ (التصميم المديري للتهيئة العمرانية وتصميم التنطيق) وبالخصوص  المنطقة المطلة على الضفة اليمنى للطريق الإقليمية رقم1905 وذلك بالإبقاء على منطقة  الأنشطة الفلاحية RAومنطقة الحماية الطبيعية فهو اذن قديم جديد.

10)-عدم مواكبة القائمين على مشروع التصميم لمستجدات مشروع القطب الجامعي المبرمج بغابات مونو بالاتفاق مع المديرية الاقليمية للمياه والغابات والمجلس الاقليمي وجامعة ابن زهر  والجماعة الترابية اثنين اكلو وابقائها بمكانها القديم أي بوعاء عقاري  بادرق  عند ملتقى الطريق الاقليمية 1905و الطريق المؤدية الى دوار انفود ليتضح للعيان ان المهندس اعتمد في تخطيطاته على عمليات قص من التصميم القديم ولصق في التصميم الجديد.

11)-المسودة في كل الاحوال لم تصب  في مصلحة الساكنة و الملاكين  لتحقيق التنمية المستدامة ليبقى   التعثر والفتور شعارا للمصالح المعنية والاستهتار بمصلحة الساكنة لتعطيل عجلة التنمية .

12)تعمد اختيار الظرفية الحالية (شهر رمضان الابرك) لتمرير مسودة التصميم الجائر وعدم اعطاء  فرصة للملاكين  المقيمين بمختلف ربوع الوطن  وكذا الملاكين من الجالية المقيمة بالخارج لتسجيل تعرضاتهم.

وعليه فإننا نهيب بساكنة مركز اكلو جماعة اثنين اكلو وتحديدا(دواوير الزاوية ادرق امجاض افود نتكضا المصلى امراغ) وملاكي العقارات بالمنطقة المعنية بتسجيل ملاحظاتهم وتعرضاتهم على مشروع تصميم التهيئة في دفتر الملاحظات المعروض والموضوع رهن إشارة المتضررين بمقر الجماعة الترابية اثنين اكلو ابتداء من 14ماي 2018 الى غاية 18 يونيو2018.

علما آن من بين الإجراءات المسطرية لإعداد مشروع تصميم التهيئة يتم:

بمبادرة من السلطات الحكومية المكلفة بالتعمير وبمساهمة الجماعات المعنية مع مراعاة الصلاحيات المسندة في هذا الميدان الى الوكالات الحضرية بموجب التشريع الجاري به العمل.

تتم دراسة مشروع تصميم التهيئة من طرف الوكالة الحضرية مع المفتشية الجهوية للاسكان والتعمير واعداد التراب الوطني وباتصال مع المنتخبين والسلطات الادارية والمصالح الخارجية لمختلف القطاعات الوزارية وكل مؤسسة معنية، عند الاقتضاء.

عن المكتب

بعض صور لمشروع تصميم التهيئة مركز اكلو

Capture

Capture





تعليقات

  • سلام الله
    عند وقوف القارئ في النقطة 12 التي تنص 12)تعمد اختيار الظرفية الحالية (شهر رمضان الابرك) لتمرير مسودة التصميم الجائر وعدم اعطاء فرصة للملاكين المقيمين بمختلف ربوع الوطن وكذا الملاكين من الجالية المقيمة بالخارج لتسجيل تعرضاتهم.

    التساؤل

    من الموافق عن هدا البيان في نشره في هده الفثرة بدات وشكراااا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *