الأربعاء 24 أكتوبر 2018| آخر تحديث 4:23 05/15


كاميرات للمراقبة وتوقيع التزام.. هكذا تستعد وزارة التعليم لامتحانات “الباك”

كاميرات للمراقبة وتوقيع التزام.. هكذا تستعد وزارة التعليم لامتحانات “الباك”

أكد مسؤولون تربويون أن وزارة التربية الوطنية ابتكرت وسائل جديدة في حربها على الغش، من أهمها إجبار المترشحين المتمدرسين والأحرار على التوقيع على التزام مصادق عليه، يقرون من خلاله اطّلاعهم على التوجيهات المؤطرة للامتحانات والعقوبات المترتبة عن مخالفتها، وتزويد مراكز الاعتكاف والامتحان بكامرات مراقبة وسكانير للكشف عن الهواتف النقالة، وذلك للحيلولة دون أية محاولة محتملة للتسريب، ولإعطاء مصداقية لشهادة البكالوريا.

وأشار مسؤولون تربيون إلى أن ظاهرة الغش في الامتحانات، التي استفحلت بشكل مقلق خلال السنوات الأخيرة، تعتبر من أخطر المشاكل التي تواجهها المنظومة التربوية الوطنية، وأن معضلة الغش تسيء لمصداقية الشهادات المدرسية، وتخل بمبدأ النزاهة وتكافؤ الفرص بين المتعلمات والمتعلمين.

كما أخرجت الوزارة قانونا لزجر الغش ومحاربة تسريب المواضيع ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، يتضمن عقوبات مشددة، في حالة ضبط الغش بواسطة وسائل إلكترونية أو مكتوبة خلال الامتحان، قد تصل للحبس.





تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.