الإثنين 22 أكتوبر 2018| آخر تحديث 6:12 05/14


أمل تيزنيت يقلب الطاولة على أولمبيك اليوسفية في الدور الرابع من كأس العرش

أمل تيزنيت يقلب الطاولة على أولمبيك اليوسفية في الدور الرابع من كأس العرش

تجاوز فريق أمل تيزنيت لكرة القدم، الدور الرابع من منافسات كأس العرش، عقب تغلبه على نظيره أولمبيك اليوسفية، بهدفين مقابل هدف واحد، بعد التمديد إثر إنتهاء الوقت الأصلي للمبارة بالتعادل الإيجابي هدف في كل شبكة.

وقاد اللقاء الذي جمع بين الفريقين اليوم (الأحد) على أرضية ملعب المسيرة بمدينة تيزنيت، طاقم تحكيمي من عصبة الصحراء مكون من عمر علالي كحكم ساحة بمساعدة كل من هشام العثماني ونعمة بيروك، فيما أنيطت مهمة المراقب بالعربي بوزار من مدينة تيزنيت.

وكان الأولمبيك السباق إلى إفتتاح باب التسجيل عند حدود الدقيقة 49 بواسطة اللاعب محمد أبو القاسم، فيما أحرز رشيد أديان هدف التعادل للأمل في الدقيقة 93، قبل أن يوقع محمد تيفروين هدف الإنتصار للسفينة الزرقاء في الدقيقة 96.

وبالعودة إلى مجريات المقابلة، حاول لاعبي الأمل مباغثة الزوار منذ الدقائق الأولى إلا أن كل المحاولات لم تعرف طريقها نحو شباك الحارس محمد المجدوبي.

وسجل سعيد عنطري للأمل في الدقيقة 13 لكن الحكم عمر علالي ألغى الهدف بداعي وجود خطأ على مدافع اليوسفية.

وحاول عبد الله سنبل من جانب الزوار زيارة الشباك إلا أن تسديدته تصدى لها الحارس مراد الحرش.

وفي الدقيقة 23، أشهر الحكم البطاقة الصفراء الثانية في وجه لاعب الأولمبيك سعيد مايتوس بعد تدخله على أحد لاعبي المحليين.

وعلى وقع التعادل السلبي انتهت مجريات الجولة الأولى من المقابلة.

وفي الجولة الثانية، دخل الفريق الضيف بقوة وتقدم بهدف في الدقيقة 49 عن طريق اللاعب محمد أبو القاسم.

وفي الدقيقة 58 من عمر المقابلة، أجرى إيدر بوهية الذي قاد الطاقم التقني للفريق التيزنيتي بعد رحيل أحمد أولحاج، أول تغييرات الفريق بنزول محمد تيفروين بدلا من رضى بوصفيحة، في محاولة لتحسين صورة الفريق هجوميا.

وكاد ممثل اليوسفية أن يوسع الفارق في الدقيقة 73 لولا تدخل يوسف الحنك الذي أبعد الكرة قبل أن تصل إلى المهاجم.

وفي الوقت الذي اعتقد فيه الجميع أن اللقاء سينتهى بهزيمة الأمل، أعلن الحكم في الدقيقة 92 عن ركلة جزاء لزملاء العميد ياسين عنطري، ترجمها رشيد أديان إلى هدف التعادل، وسط فرحة الجماهير القليلة الحاضرة بمدرجات ملعب المسيرة.

ولجأ الفريقان إلى الشوطين الإضافيين بعد نهاية الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل الإيجابي هدف في كل شبكة.

وفي الدقيقة 04 من الشوط الإضافي الأول، كان اللاعب كريم لصديق قريبا من إحراز الهدف الثاني لفريقه إلا أن رأسيته مرت بجانب القائم الأيمن لمرمى الحارس مراد الحرش.

وبعده بدقيقتين، تمكن البديل محمد تيفروين من توقيع الهدف الثاني للأمل من تسديدة استقرت في شباك الحرس محمد المجدوبي.

وحصل كذلك اللاعب مختار لاتوماط من جانب أصحاب الأرض والجمهور على الورقة الصفراء الثانية ليغادر أرضية الميدان.

باقي الدقائق لم تأتي بأي جديد، ليتأهل أمل تيزنيت إلى الدور القادم من منافسات كأس العرش.

الطاهر أقديم – تيزبريس 





تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *