السبت 7 ديسمبر 2019| آخر تحديث 1:11 03/07



تلميذة تتعرض لحادثة سير خطيرة أمام مدرسة الحسن الأول بتيزنيت

تلميذة تتعرض لحادثة سير خطيرة أمام مدرسة الحسن الأول بتيزنيت

مرة اخرى وفي غضون ايام معدودة تلاميذ مدرسة الحسن الاول يتبعهم شبح حوادث السير مازال التلميذ ايوب معصوب الراس اثر تعرضه لحادثة سير بافراك فهاهي التلميذة ع ع قدرها بعد خروجها من المدرسة ان صدمتها دراجة نارية تسوقها يد شابة طائشة في هستيريا كادت تؤدي بحياتها لولا لطف الله مما ادى الى كسر في عظامها مما جعلها تحزم يدها الى عنقها شاكرة الخالق على سلامة راسها وبقية جوارحها .انه الطيش والاستهتار بقوانين السير ناهيك عن عدم الشعور بالمسؤولية وخصوصا ان الشباب والفراغ والجدا ثلاث مهلكات للدين والدنيا  ان الطريق التي توجد امام هذه المدرسة يحمل علامة تحديد السرعة والمحدودة في عشرين كلم في الساعة ناهيك عن علامة التشوير المدرسية. البشير الأدوزي