الجمعة 13 ديسمبر 2019| آخر تحديث 1:03 02/10



تجار سوق الأحد بأكادير غاضبون من والي جهة سوس ماسة درعة وعامل عمالة اكادير اداوتنان ويسطرون برنامجا نضاليا تصاعديا

تجار سوق الأحد بأكادير غاضبون من والي جهة سوس ماسة درعة وعامل عمالة اكادير اداوتنان ويسطرون برنامجا نضاليا تصاعديا

بعد اصدار البيان الاستنكاري الذي وقعت عليه مجموعة من الجمعيات و النقابات العاملة بسوق الاحد لأزيد من 15 يوما، وبعد الإشعار بعملية حمل الشارة من طرف التجار يومي 2و3 فبراير الجاري،ها هو إخبار موجه إلى والي جهة سوس ماسة درعة وعامل عمالة اكادير اداوتنان، والذي توصلت تيزبريس بنسخة منه، تخبر فيه الجمعيات والنقابات المؤطرة للتجار انه سيتم تعليق لافتات بالسوق ابتداء من يوم 9 فبراير 2013 تنادي من خلالها بتحقيق مطالبهم المشروعة.
انتقلت تيزبريس الى عين المكان لتقف على 12 لافتة، منها 4 معلقة في مدخل الباب 6 وأخرى موزعة وسط السوق وعلى بعض المداخل الاخرى،والتي تتضمن الشعارات التالية:
•    ان المكاتب الجمعوية و النقابية الممثلة لتجار سوق الأحد، تستنكر التهميش والإقصاء الرهيب من طرف جميع المسؤولين.
•    ان المكاتب الجمعوية والنقابية الممثلة لتجار سوق الأحد، تستنكر ضعف التواجد الأمني، الذي نتج عنه انتشار النشالين و المتسولين و المتشردين بكثرة.
•    إن المكاتب الجمعوية والنقابية الممثلة لتجار سوق الأحد، تستنكر وتدين الغياب التام لممثلي السلطة والانتشار المهول للباعة المتجولين داخل وخارج المركب.
•    إن المكاتب الجمعوية والنقابية الممثلة لتجار سوق الاحد،تطالب المجلس البلدي بتسريع وثيرة الاشغال داخل المركب.
وقد أكد رؤساء الجمعيات والنقابات انهم سيواصلون انخراطهم في مسيرة نضالية طويلة الأمد حتى تحقيق كل مطالبهم المشروعة.
مريم ارفاع