الجمعة 27 يناير 2023| آخر تحديث 11:26 01/27



قياديون بالعدالة والتنمية : حصيلة الحكومة سيتسلمها الشعب قريبا وثقة المواطن في مؤسسات الدولة لها دلالة وأهمية بالغة والإعلام حل محل أحزاب المعارضة

قياديون بالعدالة والتنمية : حصيلة الحكومة سيتسلمها الشعب قريبا وثقة المواطن في مؤسسات الدولة لها دلالة وأهمية بالغة والإعلام حل محل أحزاب المعارضة

أكد عبد الجبار القسطلاني مستشار وزير التجهيز والنقل والقيادي في العدالة والتنمية في لقاء تواصلي بتيمولاي وإفران الاطلس الصغير بإقليم كلميم على أن ثقة المواطن في مؤسسات الدولة لها دلالة وأهمية بالغة وعلى ما يبدو أن انعدام هذه الثقة لدى بعض المواطنين خلفها خطاب المنتخبين الغير الواقعي والبراكماتي الذي لا يعير أي اهتمام للمواطن على الرغم من أنهم يتحدثون باسم الهيئات السياسية التي من دورها الأساسي تأطير المواطنين .رئيس الحكومة يتواصل مع الشعب مرتين في الشهر بحكم الدستور لتوضيح الإجراءات الحكومية والمشاكل التي تعيشها البلاد موضحا أن الاشكال الذي يتخوف منه شخصيا أن يعرف المشهد السياسي المغربي وجود الحزب الوحيد الذي أعطاه الشعب الأصوات عكس ما كان سابقا من أن حزب الدولة كان مساندا من قبل أجهزة الدولة التي كانت تستهدف التحكم والتسلط تجاه المواطن، هذا الأمر يطرح على المغاربة أن يتوفروا على أحزاب حاكمة وأحزاب معارضة قوية تتصارع مع الحزب الحاكم لكي لا نسمح بوجود الحزب الوحيد. أما بخصوص الإعلام فقد أشار القسطلاني أنه أخذ مكان أحزاب المعارضة في التواصل مع المواطنين على الرغم من أنه ليس جزء من المشهد السياسي والحزبي المغربي على الرغم من أهمية ما يقوم به الإعلام في التوعية ، ورغم ما تنشره بعض الصحف من مقالات متحاملة فالحكومة ماضية في تنفيذ برنامجها التدبيري من خلال ما صادق عليه الأقطاب الأربعة للتحالف الحكومي مع العلم أن الشعب يتابع باهتمام كبير تدبير العدالة والتنمية باعتباره حزبا جديدا على تحمل المسؤولية الحكومية على اعتبار أن الأحزاب الثلاثة التقدم الاستقلال الحركة الشعبية جميعها كانت مشاركة في الحكومات السابقة ومن حق المغاربة أن يتابعوا التجربة الجديدة .

من جانبه أكد النائب البرلماني عن دائرة سيدي إفني أن التزام العدالة والتنمية مع المواطنين في مجال التأطير والتواصل مستمر موضحا على أن بعض من وسائل الإعلام تتحامل على الأداء الحكومي من خلال نشر مغالطات ونحن نحضر جميع اللقاءات مع المواطنين لإيصال المعلومة كما هي، مع العلم أن الحكومة لها الجرأة الكاملة في أن توضح للشعب المغربي أن هناك تدبيرا سيئا للعديد من الملفات منذ 50 سنة.

أما بخصوص النائب البرلماني عن دائرة إنزكان أيت ملول أحمد أدراق فقد أسهب الحديث عن السياق الذي عرفه المغرب بعد أحداث التغيير والتصويت على الدستور والخيار الثالث التغيير في ظل الاستقرار مؤكدا أننا كعدالة وتنمية نحن ملتزمون بتطبيق البرنامج الحكومي وليس برنامج العدالة والتنمية لأن الحكومة مكونة من تحالف حكومي يتضمن أربعة أحزاب والغريب في الامر أنه مباشرة بعد التنصيب بعد شهر تتساءل المعارضة عن حصيلة الحكومة وانطلاقا من هذا نؤكد أن الحصيلة الحكومة سيتم تسليمها للشعب المغربي خلال الأيام القادمة حسب ما أنجزه كل قطاع وزاري والتي سيتم توزيعها للمواطنين عن طريق كتيبات وأقراص كما سيجدونها على صفحات الجرائد والمواقع الاليكترونية.