الأحد 18 أغسطس 2019| آخر تحديث 10:08 01/20



أمل تيزنيت لكرة القدم: انتصار ساحق فانتظار الحلم الكبير

أمل تيزنيت لكرة القدم: انتصار ساحق فانتظار الحلم الكبير

في ختام مباريات الشطر الأول  من بطولة القسم الوطني الأول هواة شطر الجنوب، تمكن فريق أمل تيزنيت من محو هزيمة الدورة الماضية بميدانه أمام المتزعم شباب هوارة واستعاد نغمة الانتصار هو الأول له هذا الموسم خارج الديار وكان أمام فريق عتيق ومتمرس هو فريق التكوين المهني وبحصة عريضة ليرسل بذلك الفريق التزنيتي لرسالة مزدوجة الأولى لجماهيره لطمأنته وأن هزيمة الدورة 14 مجرد كبوة فارس، والثانية للخصوم وكأن لسان حاله يقول مسار البطولة طويل والعبرة في الخواتم.

بالرجوع إلى أطوار هذه المقابلة، بدت جليا الرغبة الجامحة للفريق لمحو الصورة الباهتة التي ظهر بها الفريق الاسبوع الماضي والتي خلفت استياء الجماهير، حيث عرفت المقابلة سيطرة شبه مطلقة للتزنيتيين خاصة من الناحية البدنية والثنائيات كما استعاد وسط الميدان بريقه من خلال الاحتفاظ لوقت كبير بالكرة وكذلك من خلال تسربات الظهيرين الأيمن والأيسر مما منح نجاعة هجومية أسفرت على إمطار شباك الخصم بخماسية مدوية هدفين في الشوط الأول وثلاثية في الشوط التاني تناوب عليها على التوالي عصام مرابح، محمد أوشن، سعيد كروم، الشاب بلغولاز وآخر هدف سجله الوافد الجديد مصطفى العباري.

وبهذه النتيجة الصاعقة يكون فريق أمل تيزنيت قد طوى هزيمة الميدان في آخر مقابلة ويستعيد توهجه ومع ذلك فالفريق حسب المتتبعين يحتاج إلى مهاجم قوي بالإضافة إلى قلب دفاع ولاعب وسط ميدان قادر على تقديم إضافة خاصة للهجوم .

للتذكير، فالجامعة الوطنية لكرة القدم أعلنت عن توقف بطولة قسم الهواة بشطريه لأسبوعين من أجل إعطاء فرصة للأندية من أجل تطعيم ومراجعة فرقها وتكون أيضا فرصة لإجراء المباريات المؤجلة.

في الأخير نوجه تحية خاصة للجماهير التزنيتية التي تنقلت بأعداد محترمة بالرغم من برودة الطقس كذلك بتزامن المبارة مع افتتاح مباريات العرس الإفريقي ومبارة المنتخب الوطني المغربي.      بقلم أحمد ادعمر