الثلاثاء 21 نوفمبر 2017| آخر تحديث 3:20 09/11


اعتقال شرطي ينصب باسم مولاي رشيد

اعتقال شرطي ينصب باسم مولاي رشيد

أحالت المصالح الولائية التابعة للشرطة القضائية بالرباط، على وكيل الملك الخميس الماضي، شرطيا ينتحل صفة الحارس الشخصي للأمير مولاي رشيد، ويستغل ذلك في النصب والاحتيال.

الشرطي الموقوف، تمكن من النصب على 15 ضحية من خلال إيهامهم بتوظيفهم في أسلاك الأمن الوطني، ومساعدتهم في الاستفادة من فرص لأداء مناسك الحج.

وفي السياق ذاته، أكدت يومية “الصباح” في عدد الاثنين أن الشرطي الذي كان يشتغل بشرطة الجلسات بابتدائية الرباط، يقدم نفسه لضحاياه عل أنه “ولد دار المخزن”، وأنه سبق وأن أثيرت في حقه شبهات بالنصب على متقاضين من خلال إيهام عائلات بعض المعتقلين بالتدخل لإطلاق سراحهم.

وأضافت اليومية، أنها التقت ببعض الضحايا أثناء مرحلة استنطاق الظنين، الذين أكدوا لها أنه حصل على حوالي 100 مليون من الضحايا، من بينهم فتاة تقدمت بشكاية في حقه بعد أن سلمته مبلغ 10 ملايين مقابل توظيفها في سلك الأمن.




تعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *